هل تتناول القراصيا؟

هل تتناول القراصيا؟

القراصيا هي عبارة عن فاكهة البرقوق المجففة، وهي من الفواكه المجففة الشائع استخدامها في رمضان الكريم خاصة في إعداد الخشاف، كما ان القراصيا تدخل في طهي الكثير من الحلويات والأطباق الشهية ، تحتوي القراصيا علي الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية الهامة للصحة والجسم ، وتمد القراصيا الجسم بالعديد من الفوائد الصحية العظيمة والتي سوف نذكرها لكم في هذا المقال .

العناصر الغذائية في القراصيا :

تحتوي القراصيا علي كميات عالية من الفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية والكربوهيدرات والدهون ، يوفر ربع كوب من القراصيا اكثر من 12 % من احتياجات الجسم اليومية من الألياف الغذائية ، و 6 % من احتياجات الجسم اليومية من فيتامين (ك) ، كما تحتوي علي كميات جيدة من المنجنيز والبوتاسيوم والنحاس والزنك والكالسيوم والبيتاكاروتين واللوتين وزياكسانثيين ومضادات الأكسدة الهامة التي تُحسن من الصحة بالعديد من الطرق .

فوائد القراصيا :

1-تعزيز عملية الهضم الصحي :

تحتوي القراصيا علي كميات كبيرة من الألياف الغذائية والسوربيتول الطبيعي الذي يُمكن أن يساعد في منع وعلاج الإمساك وتعزيز صحة القولون  عن طريق تنظيم حركة الأمعاء كما أنه يُقلل من الالتهاب من الأمعاء .

2-تعزيز صحة العين :

تحتوي القراصيا علي مركبات اللوتين والزياكسانثين وهي مضادات أكسدة قوية التي تساعد علي محاربة الجذور الحرة في الجسم وتمنع الضمور البقعي التنكسي للعين كما انها تُقلل من خطر الإجهاد التأكسدي في العينين ، وتحافظ علي حدة ووضوح البصر مع تقدم العمر .

3-الوقاية من السرطان :

تعمل مضادات الأكسدة التي توجد في القراصيا علي محاربة الجذور الحرة في الجسم مما يمنع تلف الخلايا وأكسدتها وبالتالي حماية الجسم من الطفرات والإصابة بالسرطان .

4-تُعزز من البكتريا الجيدة في الأمعاء :

تُعد الألياف الغذائية التي توجد في القراصيا مصدراّ رائعاُ لغذاء البكتريا الجيدة في الأمعاء ، وهو امر ضروري للحفاظ علي صحة الأمعاء حيث أنه كلما زادات البكتريا الجيدة في الأمعاء كلما كانت البكتريت السيئة أقل انتشاراً .

5-الحفاظ علي صحة الرئتين :

تساعد مضادات الأكسدة التي توجد في القراصيا علي تثبيط الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن ( COPD ) وانتفاخ الرئة .

حيث أن المرضر الذين يعانون من مرض الانسداد الرئوي المزمن يعانون من اختلال التوازن بين المؤكسدات ومضادات الأكسدة أو الإجهاد التأكسدي ، والقراصيا هي وسيلة رائعة لاستعادة هذا التوازن .

6-الحفاظ علي صحة وقوة العظام :

القراصيا تحتوي علي العديد من المعادن والعناصر الغذائية الرئيسية الأخري التي يحتاج إليها الجسم للحفاظ علي قوة العظام مثل المغنسيوم وفيتامين ( ك) والزنك والنحاس والكالسيوم  ، وبالتالي تُعد هذة الفواكه المجففة مثالية لمنع هشاشة العظام .

7-تنظيم مستوي الكوليسترول في الدم :

تساعد الألياف الغذائية التي توجد في القراصيا علي التخلص من الكوليسترول الزائد في الجسم ، وتساعد المستويات الطبيعية للكوليسترول علي الحد من فرص تصلب الشرايين وغيرها من مشاكل القلب والأوعية الدموية مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية .

-زيادة الشعور بالشبع والامتلاء لفترات طويلة :

تُعد القراصيا مصدراً جيداً للألياف الغذائية وهي بطيئة في الهضم وكلما طالت فترة هضم الطعام كلما زاد الشعور بالشبع والامتلاء .

تحتوي القراصيا أيضاً علي مؤشر منخفض لنسبة السكر في الدم ( GI ) ، مما يعني أنها ترفع نسبة السكر في الدم تدريجياً بدلاً من زيادة السكر مرة واحدة في الدم ويرجع ذلك إلي محتوي القراصيا من السوربيتول ، والسوربيتول هو كحول سكر ذو معدل لمتصاص بطئ .

وبالتالي يساعد كلاً من الألياف الغذائية والسوربيتول علي التقليل من الشهية وهي طريقة رائعة تساعدك في تخفيف الوزن .

9-إزالة السموم من الجسم :

علي الرغم من أن القراصيا من الفواكه المجففة إلا أنها لا تزال تتكون من حوالي 30 % من المياه كما أنها تحتوي علي بعض الخصائص المدرة للبول والتي تحفز من وظيفة الكليتين وبالتالي تساعد علي طرد السموم والنفايات الغير مرغوب فيها من الجسم وبالتالي حماية الجسم من الأضرار والأمراض .

فوائد تناول الشوفان

فوائد تناول الشوفان

الشوفان يمنع الإصابة بهشاشة العظام

من فوائد الشوفان المهمة انه يحتوي الشوفان على كمية كبيرة من الكالسيوم مما يساعد على العناية بالعظام و يمنع إزالة المعادن من العظام، و هذا يعمل على تقوية العظام و منع هشاشة العظام.

10- الشوفان مفيد للجهاز العصبي المركزي

يحتوي الشوفان على مجموعة كبيرة و متنوعة من فيتامينات ” ب” و التي تساعد في الحفاظ على أداء و قوة الجهاز العصبي المركزي في الجسم.

11- يساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الدم

تعد أمراض القلب هي السبب الرئيسي للوفاة في العالم، و أحد عوامل الخطر الرئيسية في أمراض القلب هي إرتفاع مستويات الكوليسترول في الدم. و قد أظهرت العديد من الدراسات أن ألياف ” بيتا جلوكان” الموجودة في الشوفان فعالة للغاية لخفض مستويات الكوليسترول الكلي في الدم. كما أن مضادات الأكسدة الموجودة في الشوفان تساعد في القضاء على الجزيئات الحرة في الجسم و بالتالي تقلل من خطر التعرض لتلف الشرايين و الأنسجة، مما يقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية و السكتات الدماغية.

هناك العديد من الطرق التي يمكنك عن طريقها تناول الشوفان، و تشمل هذه الطرق ما يلي:

  • يمكنك تناول كعك الشوفان.
  • يمكنك إضافة الشوفان إلى الحليب – مثل الحبوب الأخرى.
  • يمكنك صنع كريب الشوفان عن طريق إضافة الشوفان إلى الحليب.
  • يمكنك تناول الشوفان في خبز الشوفان.
  • يمكن طهي الشوفان و إضافته إلى السلطة.

فوائد تناول الشوفان يومياً كثيرة، و يمكنك تناول الشوفان بعدة طرق حسب رغبتك و ما تفضله. تذكر دائماً أن تناول الشوفان على الإفطار في الصباح يعتبر أفضل وقت لتناول الشوفان.

الشوفان وفوائده

الشوفان وفوائده

يعتبر الشوفان من أكثر الحبوب التي يستهلكها الجميع حول العالم منذ فترة طويلة و ذلك بسبب فوائدها الغذائية الرائعة و المفيدة للجسم. و يوفر الشوفان العديد من الفيتامينات للجسم مثل فيتامين ” هـ ، ب 6، ب 5 ” و كذلك بعض المعادن مثل الحديد و السلينيوم و المغنيسيوم و النحاس. و لذلك فإن الشوفان يعتبر أحد أكثر الحبوب المفيدة للصحة و المليئة بالعديد من المواد المغذية.

الشوفن هو أحد الحبوب الكاملة المغذية و الذي يتناوله الكثير من الناس في وجبة الإفطار الصباحية أو يضيفونه لبعض الحلويات أو الوصفات الأخرى. و يمكن إضافة الشوفان إلى الكعك و الجرانولا و غيرها من السلع المخبوزة. و يفضل تناول الشوفان يومياً للحصول على فوائده الرائعة التي تجعل منه أحد أفضل الحبوب المتاحة في العالم في الوقت الحالي.

فوائد تناول الشوفان يومياً

الشوفان غذاء مفيد للغاية و له القدرة على مساعدة الجسم على إنقاص الوزن، كما أنه مفيد للقلب و الأمعاء أيضاً. و يوصي الأطباء الجميع بتناول الشوفان – بما في ذلك الأطفال و كبار السن أيضاً. و يقدم الشوفان العديد من الفوائد الرائعة و التي نحصل عليها عند تناوله يومياً، و تشمل هذه الفوائد ما يلي:

1- الشوفان يساعد على التحكم في مستويات السكر في الدم

من المهم أن يتناول مرضى السكري الشوفان يومياً للسيطرة على هضم النشا و التحكم في مستويات السكر في الدم.

2- الشوفان مضاد للسرطان

يعد الشوفان أحد المغذيات التي تحتوي على مواد كيميائية نباتية لها القدرة على تقليل إحتمال الإصابة ببعض أنواع السرطان مثل سرطان الثدي و سرطان القولون بنسبة تصل إلى 10 %، و ذلك عند تناول الشوفان يومياً.

3- الشوفان يساعد على فقدان الوزن

يساعد الشوفان على فقدان الوزن و ذلك عند تناوله بإنتظام في وجبة الإفطار الصباحية. يساعد تناول الشوفان على الشعور بالإمتلاء بسبب وجود الألياف الغذائية به و أشهرها هو ” بيتا جلوكان” و الذي يساعد على الشعور بالإمتلاء مما يجعلك لا تتناول الكثير من الطعام و هذا يساعد على فقدان الوزن.

4- الشوفان يوفر الطاقة للجسم

فائدة أخرى من فوائد الشوفان هي أنه يعتبر أحد مصادر الطاقة الطبيعية للجسم. لذلك فإن تناوله على وجبة الإفطار يمد الجسم بالطاقة التي يحتاجها طوال اليوم.

5- الشوفان مفيد للقلب و الأوعية الدموية

يحتوي هذا الغذاء القوي على مجموعة كبيرة و متنوعة من أحماض أوميجا 3 الدهنية و الأحماض اللينولية ” الدهون الجيدة ” ، و هي مكونات تساعد على منع و محاربة الكوليسترول السيء و تساعد في الحفاظ على صحة القلب و الأوعية الدموية.

6- الشوفان يمد الجسم بالبروتينات

يحتوي الشوفان على 8 أحماض أمينية أساسية مفيدة للجسم، مما يجعله مصدر رائع للبروتين في الجسم.

7- الشوفان يساعد على منع الإصابة بأمراض الغدة الدرقية

يحتوي الشوفان على اليود، و هو مكون يساعد على منع  و محاربة الأمراض المرتبطة بالغدة الدرقية.

8- الشوفان يعزز الهضميحتوي الشوفان على الكربوهيدات بطيئة الهضم، و هذا يجعلنا نشعر بالإرتياح بعد كل وجبة دون الحاجة لتناول كميات كبيرة من الطعام. و بالإضافة إلى ذلك فإنه يساعد على تقليل الأحماض الصفراوية، مما يساعد على تسهيل حركة الأمعاء و تحسين الهضم و تجنب الإمساك.

طريقة مندي الدجاج

مع إختلاف طرق إعداد المندي يبقى له طعمٌ لا يضاهى أبداً وسأقدِّم لكِ سيدتي طريقة إعداد مندي الدّجاج وأكسابه نكهة الشّواء بجانب سلطة الدّقّوس وإليكِ الخطوات . المكوّنات دجاج مقطّع ، يمكنكِ تقطيعه لأنصاف أو أرباع حسب رغبتكِ . ستة أكواب من الأرز الهندي ذو الحبّة الطّويلة منقوع ومصفّى . ملعقتين من الزّيت النّباتي .

ملعقتين من بهارات المندي . تحتاجين للمكوّنات التّالية لسلق الدّجاج ( قليل من ورق اللّورا ، حب الهال ، قرفة ، مسمار ، بصلة مقطّعة لأرباع ، كزبرة مجفّفة ، رأس ثوم مقشّر ) تضاف جميعها أثناء سلق الدّجاج . لتحمير الدّجاج تحتاجين لملعقة من ربّ البندورة ، وملعقة من الكركم وقليلٌ من الزّيت النّباتي . لوز مقلي . زعفران أو ملوّنات طعام . طريقة الأعداد في قدرٍ على النّار ضعي الزّيت والبصل والثّوم والدّجاج وقلّبي المكوّنات جميعها معاً حتّى يتغيّر لون الدّجاج ويصبح ذهبيّ اللّون .

أضيفي البهارات الصّحيحة التي تمّ ذكرها أعلاه ، ثمّ أضيفي الماء حتّى يغلي ثمّ خفضي الحرارة وأتركيه لمدّة ساعة حتّى ينضج الدّجاج تماماً . بعد نضج الدّجاج إنتشليه من المرق وضعي عليه ربّ البندورة والكركم وقليلٌ من الزّيت وضعيه في صينيّة الفرن ليتحمّر ويكتسب لوناً ذهبيّاً رائعاً .

 

في قدرٍ ضعي الزّيت النّباتي ثمّ أضيفي الأرز وبعض أوراق الزّعفران والمرق حتّى يتم طهي الأرز تماماً . بعد نضوج الأرز إفتحي القدر وصُفِّي حوله قطع الدّجاج . أحضري فنجان صغير وبطِّنيه بورق الفويل وسخِّني فحمة وضعيها داخل القدر مع إضافة القليل من الزّيت حتّى يكتسب رائحة الشّواء .

إفتحي القدر واسكبي الأرز في طبق التّقديم وضعي فوقه قطع الدّجاج وزيِّنيه باللّوز المقلي وقدِّميه بجانب سلطة الدّقوس . صلصة الدّقوس المكوِّنات حبّتين من الطّماطم المقشّرة . رأس بصل صغير . رأس ثوم صغير مقطّع ومقشّر . ملعقة من الخل . ملح وفلفل حسب الرّغبة . فلفل أحمر مجروش حار . ملعقة من زيت الزّيتون . طريقة الإعداد ضعي جميع المكوِّنات في الخفّاق الكهربائي حتّى تحصلي على صوصٍ كثيفٍ وناعم . صُبِّي الصّوص في قدرٍ على النّار وقومي بغليه غلوةً واحدةً فقط . قدِّميه بجانب المندي .

طريقة مندي الدجاج بالبيت المكوّنات دجاجة منزوعة الجلد ومقطّعة. كوبان من الأرز. بصلتان مقطعتان إلى شرائح. ملعقتان كبيرتان من الثوم المطحون. نصف كوب من عصير الليمون. ملعقة كبيرة من السمنة. خمس حبوب من الهيل ومن القرنفل. ثلاثة عيدان من القرفة. ملعقة صغيرة من الزعفران. نصف ملعقة صغيرة من الفلفل الأسود ومن الفلفل الأحمر. ملح -حسب الرغبة-. طريقة التحضير أغسلي قطع الدجاج بشكل جيد وانقعيها في الملح والفلفل الأسود والأحمر والثوم المطحون والليمون لمدّة نصف ساعة على الأقل.

أغسلي الأرز وانقعيه في الماء لمدّة عشر دقائق، ثمّ صفيه. ضعي السمنة في قدر سميك القاعدة وضعي القدر على النار حتّى تذوب، ثمّ أضيفي شرائح البصل واقليها حتّى يصبح لونها ذهبياً. أضيفي الأرز إلى البصل وقلبيه على نار متوسطة لمدّة خمس دقائق، ثمّ اسكبي البصل والأرز في صينيّة الفرن وأضيفي إليهما الملح واليهيل والقرفة والقرنفل والزعفران وكوبان من الماء.

غطي الصينيّة بورق القصدير واثقبيها باستخدام السكين عدة ثقوب. ضعي قطع الدجاج على الثقوب وغطيه بورق القصدير وأغلقي الأطراف بشدّة. جهزي الفرن على درجة حرارة 150 مئوية. ضعي الصينيّة في الفرن واتركيها لمدّة ساعة ونصف تقريباً حتّى ينضج الأرز والدجاج. أخرجي الصينيّة من الفرن واسكبي أرز المندي في طبق التقديم وضعي قطع الدجاج فوقه.
أرز المندي بالدجاج المكوّنات أربعة أكواب من أرز بسمتي. ملعقة صغيرة من الزعفران. ربع كوب من ماء الورد أو ماء الزهر. أربع ملاعق كبيرة من زيت الذرة. حبتان كبيرتان من البصل المفروم. اثنان كيلو من الدجاج. عودان من القرفة. أربع قطع من ورق الغار. قرنان من الفلفل الأخضر المقطع إلى أنصاف. ملعقتان صغيرتان من الملح.

ملعقة كبيرة من البهار المشكل. عشر حبات من الهيل ومن كبش قرنفل والفلفل الأسود. للتدخين: قطعة فحم. كوب من الزبيب المقلي والمكسرات للتقديم. طريقة التحضير أغسلي الأرز عدة مرات بالماء البارد، ثمّ انقعيه لمدّة ربع ساعة. ضعي الزعفران وماء الورد أو الزهر في كوب صغير واخلطيهما معاً بشكل متجانس واتركي المزيج جانباً.

 

صورة ذات صلة

 

قطعي الدجاج إلى أنصاف. ضعي الزيت في قدر متوسط سميك القاعدة وضعي القدر على نار متوسطة حتّى يسخن الزيت، ثمّ أَضيفي البصل وقلبيه حتّى يصبه لونه بنياً. أضيفي قطع الدجاج إلى القدر وقلبيها حتّى يصبح لونها ذهبياً، ثمّ أضيفي إليها الغار والقرفة والهيل وكبش قرنفل والفلفل الأٍود والأخضر والبهار والملح واغمري الدجاج بالماء واتركيه على نار متوسطة لمدّة نصف ساعة حتّى ينضج بشكل تام. أخرجي قطع الدجاج من القدر وصفي المرق. ضعي الدجاج في صينيّة الفرن واشويه حتّى يصبح لونه ذهبياً واحتفظي به ساخناً.

ضعي ستة أكواب من المرق في قدر متوسط الحجم وضعي القدر على نار قوية واتركيه حتّى يغلي. صفي الأرز من الماء وأضيفيه إلى المرق واتركيه يغلي حتّى تتكون ثقوب على سطحه، ثمّ أضيفي مزيج الزعفران وغطي القدر وخففي النار واتركي الأرز على الغاز لمدّة نصف ساعة حتّى ينضج، وضعي الدجاج على سطحه. للتدخين: أحضري قطعة من ورق القصدير وشكليها على شكل طبق صغير، وضعي فيها كمية قليلة من زيت الذرة وضعيها بين قطع الدجاج، ثمّ سخني قطعة الفحم حتّى تصبح جمرة وضعيها في ورقة القصدير حتّى يتصاعد البخار منها وأعيدي الغطاء على القدر لعدة دقائق حتّى يتشرب الأرز نكهة الفحم. تخلص من قطعة القصدير والفحم، وضعي الدجاج جانباً، ثمّ اقلبي الأرز في طبق التقديم ووزعي الدجاج فوقه وزينيه بالزبيب المكسرات.

الحلبة و فوائدها

الحلبة الحلبة هي نبات عشبي حوليّ، موطنها الأصلي شمال إفريقيا، وبلدان شرق البحر الأبيض المتوسط، يتراوح ارتفاعها بين (20 -60)سم، نهاية أوراقها مسننة، ولها أزهار صفراء تتحول إلى قرون تحمل بذوراً صفراء مخضرة، ويعود أصل اسم الحلبة إلى الكلمة الهيروغليفية “حلبا”،

وتُعرف بعدة أسماء منها: غاريقا، وشنيلية، وقريفة، وأعنون،[١] أما بالإنجليزية فتُعرف باسم Fenugreek وmethi، كما أنَّها تُعرف علمياً باسم Trigonella foenum-graecum.[فوائد الحلبة المطحونة من فوائد الحلبة المطحونة ما يأتي

: تُنظِّم الحلبة مستوى السُّكر في الدَّم: تناوُل بذور الحلبة المطحونة بعد نقعها في الماء الساخن لمدة ثمانية أسابيع يُقلل من مستوى السُّكر في الدَّم لدى المصابين بمرض السُّكري من النوع الثاني، وذلك بحسب دراسة نُشرت في مجلة “International Journal for Vitamin and Nutrition Research” عام 2009،

صورة ذات صلة

ويعود تأثير الحلبة الخافض لمستوى السُّكر لاحتوائها على ألياف قابلة للذوبان تمنع امتصاص الجلوكوز من القناة الهضمية، وذلك وفقاً لدراسة نُشرت في مجلة التغذية “Nutrition Journal” عام 2014، بالإضافة إلى احتواء بذور الحلبة على مركب تريغونيلين (trigonelline) الذي يُعزز فعالية الإنسولين في خفض نسبة السُّكر في الدَّم.

[٤] تُساعد الحلبة على تخفيف آلام الحيض: يُنصح بتناول ما بين 1800-2700 مغ من الحلبة المطحونة ثلاث مرات يومياً خلال الأيام الثلاثة الأولى من الحيض، و900 مغ ثلاث مرات يومياً في
باقي أيام الحيض للتخلص من آلامها دون الحاجة إلى تناول الكثير من مسكنات الألم

.[٥] تخفف الحلبة الإمساك، والبواسير، والإسهال، وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف.[٦][٧] تقي من أمراض القلب، والأوعية الدَّموية: تُقلل الحلبة من نسبة الكولسترول الضار المعروف بالبروتين الدهنيّ منخفض الكثافة (LDL) في الدَّم، مما يقي الجسم من تكوُّن الجلطات، وتصلُّب الشرايين، والسكتات الدَّماغيّة، والنوبات القلبيّة

.[٧] تُعالج الحلبة مشاكل الشعر: تطبيق عجينة مصنوعة من الحلبة المطحونة على الشعر يقي من قشرة الرأس، ويزيد من لمعان الشعر، كما أنّ تدليك الرأس بزيت جوز الهند المغلي مع بذور الحلبة يعالج ترقق الشعر وتساقطه.[٧] مضغ بذور الحلبة المنقوعة في الماء صباحاً على الريق يُقلل من الشَّهية ويُساعد على خسارة الوزن الزائد، وذلك بفضل انتفاخ البذور الغنية بالألياف القابلة للذوبان، وملئها للمعدة، مما يقلل من الرغبة في تناول كمية كبيرة من الطعام.

[٧] يُساعد شاي الحلبة على تنظيف الكلى والأمعاء، ويقي من تكوّن الحصى في الكلية.[٧] تمنع الحلبة تكوّن البثور، والرؤوس السوداء، والتجاعيد.[٧] يُسهِّل شاي الحلبة الولادة، ويزيد من إدرار الحليب لدى المرضعات، كما أنَّه يخفف من أعراض سن انقطاع الطمث، ويزيد من حجم الثدي، وذلك لتأثير الحلبة المشابه للإستروجين الذي يوازن بين الهرمونات الجنسية لدى النساء.[٧] تُخلص الحلبة الجسم من السُّموم، مما يزيد من كفاءة الجهاز الهضميّ.[٧]

فوائد الحلبة مع العسل معالجة الأمراض الصدريّة وتحسين الصوت، وتسكين السعال وتليين الصدر وتحسين أداء الرئتين. التخلص من تراكم البلغم بشكلٍ فعال وسريع، وذلك عن طريق خلط المقدار نفسه من الحلبة والعسل وتناول الخليط على الريق. تخليص الكليتين من الحصى والأملاح، ومعالجة عسر التبول، وذلك عن طريق تناول كوب من مغلي الحلبة الممزوج بملعقة من العسل. تخفيض مستوى السكر في الدم، بحيث يزيد من مفعول الإنسولين وبالتالي يحفزه بالقيام بوظائفه بشكل كبير. قتل للديدان في البطن، وذلك عن طريق تناول كوب منه على الريق لمدة ثلاثة أيام متتالية.

تخفيض نسبة سرطان الكبد. التخلص من مشاكل الإصابة بالإمساك، حيث إنّ له القدرة على تحفيز الجهاز الهضمي. تسكين آلام التهابات المفاصل.

التخلص من غازات البطن والانتفاخ. يزيل زيت الحلبة آثار الجرح والقرح بدهنه على مكان الجرح. تزيل الحلبة المطحونة والممزوجة بالماء الدمامل بشكل نهائيّ، وذلك بوضع العجين على مكان الدمامل وتغطيتها بقطعة قماش. التخلص من الإصابة بالبواسير والتهابات المسالك البوليّة. معالجة الكلف ومشاكل البشرة كالحبوب والبثور والرؤوس السوداء والبقع الداكنة، وبالتالي تصبح البشرة أكثر إشراقاً وحيوية. تكبير حجم الثديين وامتلائهما وتكبير الخدود وامتلائهما، بحيث يشرب مغلي الحلبة الممزوج بالعسل، وتدهن المنطقة المراد تسمينها بزيت الحلبة. الحد من آلام الحيض، حيث إنه يسكن الألم ويحد من عسر الحيض المحتبس ويساعد على نزوله.

انخفاض نسبة الإصابة بأورام الرحم. زيادة نسبة الحليب في الثديين للمرأة المرضعة. تعويض كمية الحديد التي تفقدها المرأة أثناء الولادة نتيجة النزيف، كما أنه ينظف البطن ويخلصه من دم النفاس. تسمين الجسم أثناء المداومة على تناول كوب من مغلي الحلبة الممزوج بالعسل على الريق وبشكل يومي.

فوائد قشر الرمان

الرّمان هو شجرٌ معمرٌ، وفاكهة لذيذة، ينضجُ في فصل الخريف، وتكون ثماره على شكل حباتٍ كرويةٍ قرمزية اللّون، يعلوها تاجٌ، تغطي المئات من الحبيبات البيضاء المائلة إلى الزهريّ، أو الحمراء، وهي حبيباتٌ مائيةُ، تحوي داخلها بذوراً قاسية،

وتختلف صلابتها من نوعٍ إلى آخر. ذُكرالرّمان في القرآن الكريم، وأوصى به النّبي لآلام المعدة، قال رسول الله عليه الصلاة والسلام: (كلوا الرمان بشحمة فإنّه دباغ للمعدة) .رواه الإمام أحمد،

وقد أثبتت الدراسات العلميّةُ الحديثة فوائدها الجمّة للجهاز الهضميّ، كمغص المعدة، وقرحة المعدة والاثني عشر، ومالعجة الإسهال. طريقة استخدام قشر الرمان للمعدة في موسم الرّمان، أو في وقت توفره، فأكل القشور البيضاء الدخلية مباشرة، أثناء تناولك للرمان نفسه، أما لتخزينها واستخدامها لاحقاً، تؤخذ الثمار الناضجة،

ويُستخرج منها قشورها الرقيقة التي تغلف الحبيبات في الداخل، والجزء الداخليّ من قشورها الخارجيّة، ويترك في مكانٍ نظيفٍ حتى يجف، ثم تُؤخذ القشور المجففة وتسحق، ثم يؤخذ مقدار ملعقةٍ صغيرةٍ من مسحوق قشر الرّمان مع ملعقةٍ كبيرةٍ من عسل النّحل الطبيعي، وتُمزج سوياً، ويتم تناولها أكلاً قبل النوم، لمدةٍ لا تقل عن الأسبوعين،

صورة ذات صلة

يجب مراعات أن تكون المعدة فارغة، أي أنه يجب تناوله بعد العشاء بفترة، أو يمكن مزجه باللّبن وتناوله على الريق صباحاً، وقبل النوم، ولا يجوز الأكل بعد تناوله حتى الصباح،

ويُنصح بالابتعاد عن وضع التوابل على الأطعمة، والتخفيف من شرب الكافايين، كالقهوة والشاي والمياه الغازية. فوائد الرمان الوقاية من تليّف الكبد لاحتوائه على العديد من مضادات الأكسدة. يبطِئُ من امتصاص الكولسترول، ويقلل نسبته في الدّم، فيساهم في التقليل من الإصابة بأمراض القلب، والأوعية الدموية كتصلب الشرايين.

يحافظ على صحة العظام والغضاريف. مقوي للمناعة، ومضاد للالتهابات، والفايروسات، ويمكن استخدامه لمعالجة التهاب اللّثة، وآلآم الأسنان. وللمرأة الحامل، الرّمان يعمل على حماية الجنين من التّشوهات الوراثية، والتّخلف الناتج عن نقص الأكسجين الواصل للجنين. معالجة السرطان، فقد أُثبت علميّا بأن الرّمان يسبب في قتل الخلايا السرطانية، ويمنع من انتشارها، وأثبت نجاحه في معالجة سرطان الثدي والمثانة. يساعد في التئام الجروح، وقروح مرضى السكريّ. يقوّي النظر.

معالجة التهاب اللّوزتين. منع تفاقم مرض الزّهايمر. يستخدم في منتجات صبغ الشعر، ومنتجات تثبيت لون الشعر. يستخدم قشره المطحون مع الزنجبيل وأوراق النعناع في وصفات التنحيف. معالجة البثور والبقع الداكنة للبشرة. يخفِّض درجة حرارة الجسم في حالات الحمّى، ويعالج نزلات البرد. إنّ الرمان علاجٌ لأهل الدنيا، ومتعة ولذة لأهل الجنّة، قال تعالى: (فِيهِمَا فَاكِهَةٌ وَنَخْلٌ وَرُمَّانٌ * فَبِأَيِّ آَلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ) سورةالرحمن.

الرمان والعسل الرمان أو الجلنار بالفارسية هي عبارة عن فاكهة خريفيّة الموسم، مُستديرة الشكل، خمريّة اللون، تحتوي داخلها على المئات من الحبوب المائية اللامعة الحمراء أو البيضاء حسب النوع، وفي كل حبة بذرة صلبة أو ليّنة تشبه بذرة العنب، وتُعدّ أفغانستان والصين الموطن الأصلي لهذه الفاكهة،

وفيما يتعلّق بقشر الرمان فإنّ الاستفادة منه قديماً كانت محدودةً جداً، وتقتصر على دباغة الجلود بعد استخراج المادة الصبغية السوداء. في الوقت الحاضر تمّ إجراء دراسة صينيّة حديثة على قشور الرمان من قبل معهد علوم الصحّة والبيئة في تيانجين، وعليه فقد تبيّن احتواء قشور الرمان على نسبةٍ عاليةٍ من المواد المضادة للأكسدة مثل: الفلافونويدات، والفينولنيكات، والبروأنثوسيانيدات،

وقد تم استخدمها قديماً من قبل الهنود في الطبّ الشعبي لعلاج اضطرابات المعدة، ومشاكل القولون، والجهاز الهضمي ككل لا سيّما عند مزجها مع القليل من العسل، خاصّةً أنّ العسل يحتوي على سكريّات أحادية، وأحماض أمينية، ومعادن مهمّة للجسم،

صورة ذات صلة

بالإضافة إلى العديد من الفيتامينات التي جعلت منه مادّةً دوائية وعلاجية من الطراز الأول. إعداد خليط قشور الرمان والعسل استخراج القشور الداخلية للرمّان ذات اللون الأبيض فقط والتي من المُمكن أن تكون عالقةً بالحُبيبات الحمراء أو البيضاء. تعريض القشور المُستخرجة لأشعة الشمس مباشرةً إلى أن تجف تماماً فتصبح قاسية بحيث يُمكن طحنها.

طحن القشور جيداً إلى حين الحصول على مسحوق على شكل بودرة ناعمة. خلط البودرة الناتجة مع العسل بالكمية المطلوبة. فوائد قشر الرمان والعسل للمعدة علاج حالات التسمّم الغذائي. القضاء على البكتيريا التي تُهاجم الجهاز الهضمي ككل. علاج تقرّحات المعدة والحموضة، فهو يمنع تآكل الغشاء المخاطي.

التقليل من احتمالية الإصابة بداء خفيات الأبواغ أو ما يُعرف بداء كريبتو الذي يُصيب الجهاز الهضمي والتنفسي مسبباً الإسهال، والجفاف. علاج اضطرابات المعدة وعسر الهضم، بما يحدّ من الإصابة بالإمساك.

فوائد عامّة لقشر الرمان والعسل التقليل من خطر الإصابة بأمراض السرطان. تقوية اللثة وعلاج تقرّحات الفم. تحفيز الجسم على إنتاج المزيد من الكولاجين بما يُحسّن من مظهر الجلد والأظافر والشعر على حدٍّ سواء. مكافحة السمنة والمساعدة في حرق الدهون المُتراكمة في منطقة الكرش والأرداف. علاج مشاكل تساقط الشعر. منع الإنزيمات المسبّبة للتجاعيد.

تنظيم مستوى السكر في الدم. تحذيرات مهمّة المداومة الطويلة على تناول المزيج يؤدي إلى التسمّم نظراً لغناه بمركبات الفيتوكيميكال النباتيّة. لا يسمح للمرأة الحامل بتناول المزيج. لا يسمح لمرضى السكري والضغط بتناول المزيج.

فوائد لحم الإبل

لحم الجمل يعتبر لحم الجمل أو كما يطلق عليه في بعض البلدان اسم الحاشي من أهم اللحوم وأكثرها انتشاراً في الدول العربيّة وتحديداً دول الخليج، بالإضافة إلى أستراليا وبعض الدول الإفريقيّة وغيرها، وهو يتميز عن اللحوم الأخرى باحتوائه على نسبة عالية من الأملاح المعدنيّة والفيتامينات المفيدة، وعلى نسبة قليلة جداً من الدهون والكولسترول،

الأمر الذي يجعله لحماً صحيّاً ينصح بتناوله بدلاً من اللحوم الأخرى، وفي هذا المقال سنعرفكم على أهم فوائد هذا اللحم للجسم. فوائد لحم الجمل بناء العضلات: وذلك لأنه يحتوي على نسبة عالية من البروتين ات التي يساهم تناولها في تقوية العضلات وبنائها، حيث يقول أخصائيو التغذية إنّ تناول مئة غرام من هذا اللحم يمد الجسم بالبروتينات التي تماثل ما يتم الحصول عليه من منتجات الحليب مثل الأجبان، بالإضافة إلى البيض.

التخلّص من الوزن الزائد: حيث إنّه يعتبر من اللحوم التي لا تحتوي على نسبة عالية من الدهون أو السعرات الحراريّة، وبالتالي فإن تناوله يمد الجسم بالإحساس بالشبع، مع عدم التأثير على الوزن، كما يحتوي على العديد من الفيتامينات الذائبة في الماء، لذلك ينصح الأشخاص الراغبين بخفض وزنهم باستبدال اللحوم الحمراء الأخرى بلحم الجمل.

تقوية الجهاز المناعيّ: حيث بيّنت الأبحاث والدراسات أنّ لحم الجمل يحتوي على نسبة من الأحماض الدهنيّة غير الضارة وغير المشبعة، والتي تشبه الأحماض الموجودة في الدهون النباتيّة، وبالتالي فإنه يمنع من الإصابة بالأمراض والعدوات المختلفة وأهمها مرض السرطان، وتحديداً الذي يصيب القولون. إمداد الجسم بالطاقة والحيويّة:

يعتبر الجلايكوجين من أهم المواد التي يحتوي عليها لحم الجمل، وهو عبارة عن مادة كربوهيدراتيّة يمتصها الجسم بشكل سريع، ويحوّلها إلى سكر الجلوكوز الضروري لنشاط الجسم. حماية الجهاز الدوري: وذلك لأنّ هذا اللحم يحارب مشكلة ارتفاع ضغط الدم، وهو يحتوي على نسبة قليلة من الكولسترول، لذلك فهو يحافظ على صحة القلب والأوعية الدمويّة ويقي من الإصابة بالنوبات القلبيّة والسكتات الدماغيّة وغيرها. الحفاظ على البشرة: فإذا تم خلط لحم الجمل مع العسل الطبيعي وتناوله، فسوف يعالج مشاكل البشرة التي تتمثل بالنمش والتصبغات، وجعلها أكثر نضارةً وصحة،

كما أنه يساعد على تقوية النظر. علاج مشاكل المعدة: والتي تتمثل بالحموضة، أو إصابتها بالدود، أو التهاباها وغيرها من المشاكل، وذلك من خلال تناوله مع العسل، كما أنّه يساعد على علاج آلام البواسير، ومشاكل الجهاز التنفسي مثل الربو وضيق النفس. علاج مرض فقر الدم: وذلك لأنه يحتوي على نسبة عالية من عنصر الحديد الذي يدخل في تكوين هيموجلوبين الدم المسؤول عن نقل الغذاء والأكسين إلى خلايا وأنسجة الجسم المختلفة.

فوائد لحم الإبل بشكل عام يساعد لحم الإبل على تقليل نسبة الكولسترول الضار في الجسم؛ بسبب وجود حامض اللينوليك، وبالتالي يقلّل من احتمالات الإصابة بأمراض القلب المختلفة. لحم الجمل قليل الدهون مقارنة ببقية اللحوم؛

صورة ذات صلة

لذا ينصح بتناوله للرياضيين، ومن يتبعون برامج حميات غذائية. لحم الإبل مفيد للرياضيين الّذين يلعبون رياضة كمال الأجسام؛ بسبب وفرة الحموض الأمينية فيه والتي تساعد على بناء العضلات.

إنّ محتوى لحوم الإبل الجيد والغني من الجليكوجين الذي يتحول إلى جلوكوز يستفيد منه الجهاز العصبي لصنع الطاقة الخلوية وبالتالي تنشيط عمل الخلية العصبية. فوائد لحم الإبل للحامل لحم الإبل مثاليّ للحامل وخصوصاً في مراحل الحمل الأولى؛ لاحتوائه الكبير على البروتينات الضرورية لصحة الأم ولبناء عظام الجنين . يساعد على زيادة النشاط االبدني، ويبعد الخمول والكسل عن الأم الحامل. لحم الإبل يقي من الإصابة بأمراض عرق النسا وفق دراسات أجريت على تكوين اللحم في جامعة بريطانية. يقلل من مستوى الكولسترول الضار والدهون الثلاثية،

وبالتالي لا يكون هناك إفراط في وزن الحامل عند تناولها للحم الإبل عكس اللحوم الأخرى مثل لحم الغنم، أو الأبقار. يحمي من الإصابة بفقر الدم عند الحامل؛ لما يحتويه من عناصر غذائيّة كثيرة ومهمة للجسم. يضم لحم الإبل العديد من المعادن الضرورية مثل: البوتاسيم، والزنك، والمنغنيز الضروري للجسم. المرأة الحامل يجب أن تتناول لحم الإبل كحصّة إسبوعية، ممّا يزيد من فرصة إنجابها لطفل ذي وزن جيد وبصحة جيدة، بالإضافة لتمتع الأم الحامل أيضاً بصحة جيدة عند الولادة. هناك اعتقاد أنّ لحم الإبل يؤخر من ولادة الحامل؛ وهذه مجرّد إشاعات لا أساس علمي لها.

فوائد السكر البني

السكر البني هناك نوعان من السكريات في الوجبات الغذائية الأمريكية: السكريات التي توجد في الأغذية بشكل طبيعي، مثل الفركتوز الموجود في الفواكه، وسكر اللاكتوز في الحليب. والسكريات المضافة، مثل السكر الأبيض، والسكر البني، والعسل، والسكريات المصنعة. ويُمكن تعريف السكر البني بأنّه قصب السكر الخام الذي تتم معالجته مرة واحدة فقط، وينتج عن عملية التكرير هذه حبيبات سكر تحتوي على حوالي 5-10% من دبس السكر (بالإنجليزية: Molasses)، الأمر الذي يُكسبها اللون البني. وتجدر الإشارة إلى أنّ السكر الأبيض هو نتاج لعمليات التكرير المتعددة للسكر البني،
بالإضافة إلى إزالة الكميات المتبقية من دبس السكر، الأمر الذي يؤدي إلى إحداث تغيير في لون ورائحة وطعم هذا السكر.[١][٢] فوائد السكر البني وفقاً لمعهد السكر الكندي (بالإنجليزية: Canadian Sugar Institute)، فإنّ السكر البني لا يختلف كثيراً عن السكر الأبيض من ناحية تغذوية، أمّا بالنسبة للألياف والمواد الغذائية الأخرى المتبقية في السكر البني فهو يحتوي على الكالسيوم والحديد والمغنيسيوم، إلا أنّ هذه الكمية تُعّد صغيرة جداً ومهملة ولا ترقى لتزويد الجسم بفوائد صحيّة، لذلك فإنّ استبدال السكر الأبيض بالسكر البني لا يشكل أهمية كبيرة في النظام الغذائي الصحي،

وبحسب التوصيات الغذائية فإنّه من الأفضل لصحة الإنسان أن يُخفّض الكمية المتناولة من جميع أنواع السكريات بشكل عام سواء أكانت بيضاء أم بنية، ومن جهة أخرى تُساهم إضافة السكر البني في إضفاء مظهر طبيعي ولون للمنتجات التي يدخل في تحضيرها.[١][٣] القيمة الغذائية للسكر البني وفقاً لوزارة الزراعة الأمريكية (بالإنجليزية: USDA) فإنّ كل مئة غرام من السكر البني تحتوي على القيم الغذائية الواردة في الجدول الآتي:[٤] المادة الغذائية القيمة الغذائية السعرات الحرارية 375 سعراً حرارياً الكربوهيدرات 100 غرام البروتين 0.00 غرام الدهون 0.00 غرام السكريات 100 غرام الصوديوم 0.00 غرام أضرار السكر تحتوي العديد من الوجبات والأطعمة المصنعة على كميات كبيرة من السكر المضاف، والذي يزيد بدوره من كمية السعرات الحرارية المتناولة يومياً،

وفي الوقت الذي يرى فيه الخبراء أنّ استهلاك السكر يُعد سبباً رئيساً في زيادة خطر الإصابة بالعديد من الأمراض بما فيها السمنة، والسكري، وأمراض مزمنة أخرى، وفيما يأتي نذكر بعض الأضرار التي يمكن أن يسببها تجاوز الحد الموصى به من السكر، والذي حددته المبادئ التوجيهية التغذوية (بالإنجليزية: Dietary guidelines) بأن لا يزيد عن 10% من مجموع السعرات الحرارية اليومية:
[٥] الإصابة بالسمنة: حيث إنّ تناول كميات كبيرة من السكريات المضافة، وخاصة المشروبات السكرية يزيد من فرصة تراكم الدهون في الجسم، كما أنّ المشروبات السكرية كالعصائر، والمشروبات الغازية غير قادرة على كبح الجوع، الأمر الذي يؤدي إلى تناول كميات كبيرة منها، وتقلل من فعالية هرمون اللبتين أو ما يُعرف بهرمون الشبع (بالإنجليزية: Leptin). زيادة خطر الإصابة بمرض السكري: ويكون ذلك بشكل غير مباشر عن طريق السمنة الناتجة عن تناول كميات كبيرة من السكر، أو يمكن أن يحدث نتيجة الإصابة بمقاومة الإنسولين (بالإنجليزية: Insulin resistance)؛ وهو هرمون ينتجه البنكرياس لتنظيم مستويات السكر في الدم، وتجدر الإشارة إلى أنّ مقاومة الإنسولين تُعد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالسكري؛

الذي تزايد انتشاره حول العالم بما يزيد على الضعف خلال الثلاثين سنة الماضية. زيادة خطر الإصابة بالسرطان: حيث يعمل السكر على زيادة الالتهابات في الجسم، والإصابة بالسمنة، وكلاهما يعملان على زيادة خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، ففي دراسة تم إجراؤها على أكثر من 430 ألف شخص وجدت أنّ تناول السكريات المضافة يزيد من خطر الإصابة بسرطان المريء (بالإنجليزية: Esophageal cancer)، وورم الغشاء البلوري (بالإنجليزية: Pleural cancer)، بالإضافة إلى سرطان الأمعاء الدقيقة. ارتفاع خطر الإصابة بالاكتئاب:

وذلك عند استهلاك الأغذية المصنعة، والتي تحتوي على كميات كبيرة من السكر، بينما يساعد الغذاء الصحي على تحسين المزاج، ويعود ذلك بحسب اعتقاد الباحثين إلى تقلبات السكر في الدم، وعدم انتظام النواقل العصبية (بالإنجليزية: Neurotransmitter dysregulation)، والالتهابات،

وفي دراسة تم إجراؤها على 8000 شخص مدة 22 عاماً، وجدت أنّ الرجال الذين تناولوا 67 غراماً أو أكثر من السكر في اليوم الواحد كانت لديهم فرصة الإصابة بالاكتئاب أكثر بنسبة 23% من الرجال الذين كانوا يتناولون أقل من 40 غراماً من السكر يومياً. احتمالية ارتفاع ظهور التجاعيد: حيث إنّ استهلاك نظام غذائي مرتفع الكربوهيدرات المكررة، والسكريات المضافة يؤدي إلى زيادة إنتاج المكونات النهائية المتقدمة للغلاسيكية (بالإنجليزية: AGEs)؛ وهي مركبات تتكون من حدوث تفاعلات بين السكر والبروتين في الجسم، الأمر الذي يؤدي إلى تلف الكولاجين (الإنجليزية: Collagen)، والإيلاستين (الإنجليزية: Elastin)،

مما يُفقد الجلد ثباته ويبدأ بالترهل، ففي إحدى الدراسات وجد الباحثون أنّ النساء اللواتي تناولن المزيد من الكربوهيدرات، بما في ذلك السكريات المضافة ظهرت لديهن تجاعيد أكثر من النساء اللواتي يتناولن نظاماً غذائياً عالي البروتين ومنخفض الكربوهيدرات. زيادة خطر الإصابة بأمراض الكلى: حيث يمكن أن يؤدي ارتفاع مستوى السكر في الدم بشكل مستمر إلى حدوث تلف في الأوعية الدموية الدقيقة في الكليتين. ارتفاع خطر الإصابة بالنقرس: أو زيادة الحالة سوءاً، حيث ترفع السكريات المضافة من مستويات حمض اليوريك (بالإنجليزية: Uric acid) في الدم؛ مما يزيد من خطر تطور مرض النقرس، وهو حالة التهابية تتسبب في ألم المفاصل.

الإصابة بتسوس الأسنان: حيث تتغذى البكتيريا الموجودة في الفم على السكر، وتقوم بإطلاق مشتقات حمضية تتسبب في إزالة المعادن من الأسنان (بالإنجليزية: Tooth demineralization) وتسوسها. زيادة خطر الإصابة بالخرف: (بالإنجليزية: Dementia) حيث يمكن أن تؤدي الوجبات الغذائية عالية السكر إلى ضعف الذاكرة.

فوائد حبة البركة

حبة البركة تُعرف حبّة البركة بالحبة السوداء، واسمها العلمي (بالإنجليزية: Nigella sativa)، ويعود أصلها إلى أوروبا الجنوبية، وجنوب غرب آسيا، كما أنّها قد زُرعت في مناطق البحر الأبيض المتوسط، والهند، وتركيا، وجنوب أوروبا، وإيران،
ويتراوح طول هذا النبات بين 20-90 سنتيمتر، كما أنّه ينتج ثماراً كبيرة الحجم تحتوي بداخلها على البذور التي تسمى بحبة البركة، وقد استُخدمت منذ قديم الزمان كدواءٍ لعلاج مختلف أنواع الأمراض، وتعود فوائدها الطبية إلى احتوائها على مادةٍ تسمى الثيموكينون (بالإنجليزية: Thymoquinone) والذي يعدّ أكثر المكونات الكيميائية الفعّالة فيها، ولكنّ تركيزه يكون أكبر في زيت حبة البركة العطري الذي يُعرف بفوائده الطبية المتعدّدة، ومن الجدير بالذكر أنّه يمكن استخدام حبة البركة لإضافة النكهة إلى بعض أنواع الخبز والمخللات.[١] فوائد حبة البركة تمتلك حبة البركة العديد من الفوائد الصحية للجسم،

 

ومن هذه الفوائد:[٢][٣] تقليل خطر الإصابة بالسرطان: تحتوي حبة البركة على العديد من مضادات الأكسدة (بالإنجليزية: Antioxidant)، والتي تُعرف بقدرتها على منع الجذور الحرّة من التسبّب بالعديد من الأمراض، كمرض السرطان، فقد لاحظت بعض الدراسات أنّ حبوب البركة قد تقلل خطر الإصابة بسرطان البنكرياس، والرئة، والبروستاتا، والقولون، والجلد، وعنق الرحم، ولكنّ هذه الدراسات غير مؤكدة على البشر، وتحتاج إلى مزيدٍ من الأدلة لإثباتها. خفض الكولسترول:
فقد لوحظ في بعض الدراسات أنّ تناول حبة البركة يساعد على تقليل مستويات الكولسترول السيء، والكولسترول الكلي في الجسم، كما وُجد أنّ تناول مسحوق حبة البركة يساعد على رفع مستويات الكولسترول الجيد. تخفيف الالتهابات: فقد لاحظت إحدى الدراسات أنّ الثيموكينون الموجود في حبة البركة يساعد على تقليل الالتهاب في خلايا البنكرياس السرطانية، وفي دراسةٍ أخرى، وُجد أنّ تناول غرامٍ واحد من حبة البركة يومياً لمدة ثمانية أيام يساعد على تخفيض الإجهاد التأكسدي والمؤشرات الالتهابية لدى مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي (بالإنجليزية: Rheumatoid arthritis).

مكافحة بعض أنواع البكتيريا: فقد لوحظ أنّ حبة البركة تساعد على قتل أنواع البكتيريا المختلفة، ومن أهمّها المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين (بالإنجليزية: Methicillin-resistant Staphylococcus aureus)، والتي تقاوم المضادات الحيوية، ولذلك يصعب علاجها. تنظيم مستويات السكر في الدم: فقد لاحظت بعض الدراسات أنّ تناول حبة البركة يومياً لمدة ثلاثة شهور يرتبط بانخفاض سكر الدم الصيامي (بالإنجليزية: Fasting blood sugar)، ومقاومة الإنسولين (بالإنجليزية: Insulin resistance). تقليل خطر الإصابة بقرحة المعدة:

 


فقد لاحظت الدراسات أنّ حبة البركة تحمي بطانة المعدة من الإصابة بقرحة المعدة (بالإنجليزية: Stomach Ulcer)، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه الدراسات قد تمّ إجراؤها على الحيوانات، وما زالت هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لإثبات هذه الفوائد. حماية الكبد: فقد لوحظ في العديد من الدراسات أنّ حبة البركة تقي من الإصابة بأضرار وإصابات الكبد، وذلك لقدرتها على مقاومة الالتهابات والإجهاد التأكسدي، ولكنّ هذه الفائدة ما زالت بحاجة إلى المزيد من الدراسات على البشر لإثبات تأثيرها. تحسين أعراض الربو: فقد أشارت الدراسات إلى أنّ تناول مستخلصات حبة البركة تعمل على تخفيف السعال (بالإنجليزية: Coughing)،

وتحسين وظائف الرئة لدى الأشخاص المصابين بالربو (بالإنجليزية: Asthma)، تحسين كفاءة الحيوانات المنوية: فقد لوحظ أنّ تناول زيت حبة البركة يساعد على زيادة عدد الحيوانات المنوية وحركتها لدى الرجال الذين يعانون من العقم (بالإنجليزية: Infertility). القيمة الغذائية لحبة البركة يمثل الجدول التالي العناصر الغذائية الموجودة في ملعقة صغيرة من حبة البركة:[٤] العنصر الغذائي القيمة الغذائية الطاقة 12 سعرة حرارية البروتين 0.5 غرام الدهون 1 غرام الكربوهيدرات 1.5 غرام الحديد 0.36 ملغرام أضرار حبة البركة يعدّ استخدام حبّة البركة بالكميات الموجودة في الغذاء آمناً لمعظم الأشخاص، كما أنّ استهلاك زيت حبة البركة أو مسحوقها لفترة قصيرة قد يكون آمناً،

ومن الأضرار الجانبية التي قد تسببها حبة البركة:[٣] قد تسبب طفحاً جلدياً ناتجاً عن الحساسية عند بعض الأشخاص، وذلك عند تناولها عن طريق الفم، أو استخدامها موضعيّاً على الجلد. قد تسبب بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي، كالإمساك، أو التقيؤ، أو اضطراب المعدة. قد تزيد حبة البركة من خطر حدوث النوبات عند بعض الأشخاص.

فوائد لبن الزبادي

لبن الزبادي لبن الزبادي هو سائل أبيض سميك يعتبر من أكثر منتجات الحليب المخمَّرة شعبية حول العالم؛ حيث إنَّه يستخدم كوجبة خفيفة، أو كمكوّن رئيس في تحضير الوجبات، والصلصات، والحلويات، ويبدأ إنتاج الزبادي كحليب طازج أو كريمة، حيث يخضع لعملية البسترة، ثم يتم تخميره بمستنبتات بكتيرية حية (بالإنجليزية: Live bacteria cultures)،
وذلك عن طريق وضعه على درجة حرارة محددة لتشجيع نمو البكتيريا التي تسبب تخمّر اللاكتوز، وهو السكر الطبيعي الموجود في الحليب، وإنتاج حمض اللاكتيك (بالإنجليزية: Lactic acid) الذي يعطي لبن الزبادي نكهته المميزة، ويعتبر الزبادي مصدراً غنيّاً بالبروتين عالي الجودة، أمَّا محتواه من الدهون فيختلف اعتماداً على نوع الحليب المصنوع منه، وفي هذا المقال سنبيّن فوائد لبن الزبادي، والقيمة الغذائية له، وبعض التحذيرات حول استخدامه.

[١][٢] فوائد لبن الزبادي يحتوي لبن الزبادي على العديد من المركبات والعناصر الغذائية المهمّة التي تُكسب الجسم الكثير من الفوائد الصحيّة،[١] ومن فوائد لبن الزبادي نذكر ما يأتي: يحتوي على البكتيريا الحية التي تسمى بالبروبيوتيك (بالإنجليزية: Probiotics): والتي تمتلك مجموعة من الفوائد الصحية، وعادة ما يختلف تركيزها اعتماداً على نوع اللبن وطريقة تصنيعه، ومن فوائد البروبيوتيك نذكر ما يأتي:[١] تعزيز صحة الجهاز المناعي، والوقاية من الإصابة بالأمراض. خفض مستوى الكوليسترول في الدم. توفير وإتاحة مجموعة من الفيتامينات للجسم، كالثيامين، والنياسين، وفيتامين ب6، وفيتامين ب12، وحمض الفوليك، وفيتامين ك.

 

التخفيف من أعراض متلازمة القولون العصبي (بالإنجليزية: Irritable bowel syndrome). الوقاية من الإصابة بالإسهال الناتج عن المضادات الحيوية. الوقاية من الإصابة بالإمساك. تحسين هضم سكر اللاكتوز، والتخفيف من أعراض عدم تحمّل اللاكتوز (بالإنجليزية: Lactose intolerance). يُعتبر مصدراً غنيّاً بعنصر الكالسيوم: والذي يُعدّ من العناصر الضرورية لنمو العظام والأسنان والمحافظة على صحّتها وقوّتها، كما أنَّه يدخل في عملية تخثّر الدم، والتئام الجروح، وتنظيم ضغط الدم.[٢] يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني: وذلك كما بينت إحدى الدراسات التي تمّ إجراؤها عام 2014، كما لوحظ أنّ منتجات الحليب الأخرى لا تمتلك التأثير نفسه الذي يمتلكه الزبادي

.[٢] يحتوي على كميات عالية من فيتامين ب12، والربيوفلافين: وهما ضروريان للوقاية من أمراض القلب، وبعض عيوب الأنبوب العصبي (بالإنجليزية: Neural tube defect).[٣] يُعدّ مصدراً غنياً بمعدن المغنيسيوم والفسفور: ويعدّان من العناصر الضرورية للقيام بالعديد من العمليات البيولوجية، مثل: تنظيم ضغط الدم، والأيض، وصحّة العظام.[٣] يحتوي على كميات قليلة من سكر اللاكتوز: لذا فإنَّ الأشخاص الذي يعانون من عدم تحمل اللاكتوز والذي يسبب مجموعة من الأعراض، مثل: عدم الراحة، والانتفاخ، والغازات، سيجدون أنّ تناول لبن الزبادي قد لا يسبب هذه الأعراض، ويُنصح الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة بتجربة كميةٍ صغيرةٍ من اللبن، لمعرفة كيفية تفاعله في الجسم ومدى قدرة الشخص على تحمّله.[٢]

 

يُعدّ مفيداً لصحة القلب: فقد أشارت الدراسات إلى أن استهلاك لبن الزبادي المصنوع من الحليب كامل الدسم يساعد على رفع مستوى الكوليسترول الجيّد (بالإنجليزية: HDL Cholesterol) في الدم، كما أنّه يساعد على خفض ضغط الدم عند الأشخاص الذين يعانون من ارتفاعه، ممّا يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.[٣] يمكن أن يساعد على التحكم في الوزن، وتقليل نسبة الدهون ومحيط الخصر: حيث إنَّه يساعد على الشعور بالامتلاء، وكما ذكرنا سابقاً فإنَّه مصدر غنيّ بالبروتين والكالسيوم اللذين يعملان معاً على رفع مستوى هرمونات خفض الشهيّة (بالإنجليزية: Appetite-reducing hormones)

.[٣] القيمة الغذائية للبن الزبادي يوضّح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غم من لبن الزبادي كامل الدسم:[٤] العنصر الغذائي القيمة الغذائية السعرات الحرارية 97 سعرة حرارية الماء 81.30 غراماً البروتين 9 غرامات الدهون 5 غرامات الأحماض الدهنية المشبعة 2.395 غرام الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة 2.136 غرام الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة 0.469 غرام الكوليسترول 13 ملغراماً الكربوهيدرات 3.98 غرامات السكريات 4 غرامات الكالسيوم 100 ملغرام الفسفور 135 ملغراماً البوتاسيوم 141 ملغراماً المغنيسيوم 11 ملغراماً الصوديوم 35 ملغراماً الزنك 0.52 ملغرام فيتامين ب12 0.75 ميكروغرام فيتامين ب1 0.023 ملغرام فيتامين ب2 0.278 ملغرام فيتامين ب3 0.208 ملغرام فيتامين ب6 0.063 ملغرام الفولات 5 ميكروغرامات