الحلبة و فوائدها

الحلبة و فوائدها

الحلبة الحلبة هي نبات عشبي حوليّ، موطنها الأصلي شمال إفريقيا، وبلدان شرق البحر الأبيض المتوسط، يتراوح ارتفاعها بين (20 -60)سم، نهاية أوراقها مسننة، ولها أزهار صفراء تتحول إلى قرون تحمل بذوراً صفراء مخضرة، ويعود أصل اسم الحلبة إلى الكلمة الهيروغليفية “حلبا”،

وتُعرف بعدة أسماء منها: غاريقا، وشنيلية، وقريفة، وأعنون،[١] أما بالإنجليزية فتُعرف باسم Fenugreek وmethi، كما أنَّها تُعرف علمياً باسم Trigonella foenum-graecum.[فوائد الحلبة المطحونة من فوائد الحلبة المطحونة ما يأتي

: تُنظِّم الحلبة مستوى السُّكر في الدَّم: تناوُل بذور الحلبة المطحونة بعد نقعها في الماء الساخن لمدة ثمانية أسابيع يُقلل من مستوى السُّكر في الدَّم لدى المصابين بمرض السُّكري من النوع الثاني، وذلك بحسب دراسة نُشرت في مجلة “International Journal for Vitamin and Nutrition Research” عام 2009،

صورة ذات صلة

ويعود تأثير الحلبة الخافض لمستوى السُّكر لاحتوائها على ألياف قابلة للذوبان تمنع امتصاص الجلوكوز من القناة الهضمية، وذلك وفقاً لدراسة نُشرت في مجلة التغذية “Nutrition Journal” عام 2014، بالإضافة إلى احتواء بذور الحلبة على مركب تريغونيلين (trigonelline) الذي يُعزز فعالية الإنسولين في خفض نسبة السُّكر في الدَّم.

[٤] تُساعد الحلبة على تخفيف آلام الحيض: يُنصح بتناول ما بين 1800-2700 مغ من الحلبة المطحونة ثلاث مرات يومياً خلال الأيام الثلاثة الأولى من الحيض، و900 مغ ثلاث مرات يومياً في
باقي أيام الحيض للتخلص من آلامها دون الحاجة إلى تناول الكثير من مسكنات الألم

.[٥] تخفف الحلبة الإمساك، والبواسير، والإسهال، وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف.[٦][٧] تقي من أمراض القلب، والأوعية الدَّموية: تُقلل الحلبة من نسبة الكولسترول الضار المعروف بالبروتين الدهنيّ منخفض الكثافة (LDL) في الدَّم، مما يقي الجسم من تكوُّن الجلطات، وتصلُّب الشرايين، والسكتات الدَّماغيّة، والنوبات القلبيّة

.[٧] تُعالج الحلبة مشاكل الشعر: تطبيق عجينة مصنوعة من الحلبة المطحونة على الشعر يقي من قشرة الرأس، ويزيد من لمعان الشعر، كما أنّ تدليك الرأس بزيت جوز الهند المغلي مع بذور الحلبة يعالج ترقق الشعر وتساقطه.[٧] مضغ بذور الحلبة المنقوعة في الماء صباحاً على الريق يُقلل من الشَّهية ويُساعد على خسارة الوزن الزائد، وذلك بفضل انتفاخ البذور الغنية بالألياف القابلة للذوبان، وملئها للمعدة، مما يقلل من الرغبة في تناول كمية كبيرة من الطعام.

[٧] يُساعد شاي الحلبة على تنظيف الكلى والأمعاء، ويقي من تكوّن الحصى في الكلية.[٧] تمنع الحلبة تكوّن البثور، والرؤوس السوداء، والتجاعيد.[٧] يُسهِّل شاي الحلبة الولادة، ويزيد من إدرار الحليب لدى المرضعات، كما أنَّه يخفف من أعراض سن انقطاع الطمث، ويزيد من حجم الثدي، وذلك لتأثير الحلبة المشابه للإستروجين الذي يوازن بين الهرمونات الجنسية لدى النساء.[٧] تُخلص الحلبة الجسم من السُّموم، مما يزيد من كفاءة الجهاز الهضميّ.[٧]

فوائد الحلبة مع العسل معالجة الأمراض الصدريّة وتحسين الصوت، وتسكين السعال وتليين الصدر وتحسين أداء الرئتين. التخلص من تراكم البلغم بشكلٍ فعال وسريع، وذلك عن طريق خلط المقدار نفسه من الحلبة والعسل وتناول الخليط على الريق. تخليص الكليتين من الحصى والأملاح، ومعالجة عسر التبول، وذلك عن طريق تناول كوب من مغلي الحلبة الممزوج بملعقة من العسل. تخفيض مستوى السكر في الدم، بحيث يزيد من مفعول الإنسولين وبالتالي يحفزه بالقيام بوظائفه بشكل كبير. قتل للديدان في البطن، وذلك عن طريق تناول كوب منه على الريق لمدة ثلاثة أيام متتالية.

تخفيض نسبة سرطان الكبد. التخلص من مشاكل الإصابة بالإمساك، حيث إنّ له القدرة على تحفيز الجهاز الهضمي. تسكين آلام التهابات المفاصل.

التخلص من غازات البطن والانتفاخ. يزيل زيت الحلبة آثار الجرح والقرح بدهنه على مكان الجرح. تزيل الحلبة المطحونة والممزوجة بالماء الدمامل بشكل نهائيّ، وذلك بوضع العجين على مكان الدمامل وتغطيتها بقطعة قماش. التخلص من الإصابة بالبواسير والتهابات المسالك البوليّة. معالجة الكلف ومشاكل البشرة كالحبوب والبثور والرؤوس السوداء والبقع الداكنة، وبالتالي تصبح البشرة أكثر إشراقاً وحيوية. تكبير حجم الثديين وامتلائهما وتكبير الخدود وامتلائهما، بحيث يشرب مغلي الحلبة الممزوج بالعسل، وتدهن المنطقة المراد تسمينها بزيت الحلبة. الحد من آلام الحيض، حيث إنه يسكن الألم ويحد من عسر الحيض المحتبس ويساعد على نزوله.

انخفاض نسبة الإصابة بأورام الرحم. زيادة نسبة الحليب في الثديين للمرأة المرضعة. تعويض كمية الحديد التي تفقدها المرأة أثناء الولادة نتيجة النزيف، كما أنه ينظف البطن ويخلصه من دم النفاس. تسمين الجسم أثناء المداومة على تناول كوب من مغلي الحلبة الممزوج بالعسل على الريق وبشكل يومي.

0 Comments

Add Your Comment: